Advertisements

دوري أبطال أوروبا وأحلام تشيلسي لإقصاء برشلونة على ملعبه




دوري أبطال أوروبا وأحلام تشيلسي لإقصاء برشلونة على ملعبه أفكار إنجليزية قابلة للتحقيق لو لم يحظر الفريق الإسباني من أسلحة تشيلسي المهمة، فملاقاة الفريق الكتالوني على ملعبه أمر صعب جدًّا لكن ليس مستحيلًا، فمساء الأربعاء المقبل ينتظر مشجعي دوري أبطال أوروبا مباراة إياب ثمن النهائي بين الفريقين العريقين البرسا والبلوز.
 استطاع الفريق الإنجليزي التقدم على ملعبه بهدف رائع من البرازيلي ويليان لكن سرعان ما استطاع ليونيل ميسي تعديل النتيجة والتعادل لفريقه، وفك تلك العقدة القديمة أمام الفرق الإنجليزية، يحتاج الفريق الإنجليزي إلى المزيد من التوفيق حتى يسجل هدف على أرض كتالونيا دون أن يستقبل أي هدف من برشلونة، العديد من الأسلحة يملكها الفريق الإنجليزي.
 تحدث نجم تشيلسي سيسك فابريجاس عن استطاعة فريقه، والقدرة على الانتصار، وإن كان قد تعادل الفريق على أرضه بهدف لكل فريق، وكذلك غياب إنيستا قد يؤثر بشكل كبير على خيارات المدير الفني للبرسا، تلك الثقة نابعة من تسديدات الرائع البرازيلي ويليان، فقد استطاع تهديد مرمى شتيجن لأكثر من مرة أثناء مباراة الذهاب، وكذلك استطاع إحراز هدف بعد تصويبتين في كلا القائمين.
 شهدت مباراة الذهاب انطلاقات رائعة من موسيس وماركوس ألونسو فالاختراق أحد أسلحة تشيلسي فهذين اللاعبين ليسا فقط طرفين لكنهما يعملان على الاختراق بشكل مميز، صانع الفارق هازارد البلجيكي له العديد من الفرص للظهور بشكل مختلف أمام الكتالوني، وهذه الأمور وأكثر تجعل المنافسة أكثر شراسة، فإن امتلك برشلونة النجم ليونيل ميسي فإن عددًا من لاعبي تشيلسي قادرين على تحريك الآية لصالح الإنجليزي عن طريق ضربات الرأس على سبيل المثال، فمهاجمي البلوز يمتازون بضربات رأس ستربك دفاع الكتالوني بشكل كبير

دوري أبطال أوروبا وأحلام تشيلسي لإقصاء برشلونة على ملعبه كامب نو

في إياب ثمن النهائي وبعد تعادل تشيلسي وبرشلونة في مباراة الذهاب باتت الكثير من الأحلام من حق تشيلسي، وهذا ما أعرب عنه نجم تشيلسي سيسك فابريجاس في الحقيقة استطاع برشلونة فرض التعادل على الفريق الإنجليزي إلا أن فابريجاس قد أكد على استعداد أصدقائه لمواجهة الكتالوني، وأنه مستعد لمواجهة فريقه السابق وهو يشعر بالمزيد من التحفيز، والسعي وراء الانتصار.
 أوضح سيسك أن فريقه استطاع امتلاك الكرة وفرص الكتالوني تكاد تكون معدومة، أما هجمات فريقه تشيلسي كانت خطيرة جدًّا وأن الفريق يجب عليه الذهاب إلى كامب نو للتسجيل، وكان هذا الحديث في ظل الأخطاء القليلة التي وقع فيها تشيلسي أثناء المباراة.
 سيسك يحب اللعب ضد أصدقائه لأنه يحرص على مصلحة فريقه الحالي، فالماضي لا يمثل له إلا الحافز وكذلك لا يشك اللاعب في الفرص المتاحة؛ لأن تسجيل الهدف دون رد حلم مشروع للفريق اللندني، وتسديدات ويليان في مباراة الذهاب ستكون دافع للاعب حتى يحرز المزيد من الهداف، وكذلك براعة هازارد والقدرة على ضربات الرأس المتتابعة.

مباراة العودة ومحاولة اشتراك إنيستا قائد فريق برشلونة

الأمور في صفوف برشلونة لا تزال غير واضحة فالمدير الفني إرنستو فالفيردي ينتظر عودة قائد الفريق إنيستا للاشتراك في هذه المباراة المهمة على ملعب الكامب نو، وقد تعرض قائد الفريق إلى إصابة أثناء لقاء أتلتيكو مدريد مما يضع المدير الفني في حيرة البحث عن بديل لمباراة العودة الصعبة أمام تشيلسي.
 أوضحت صحيفة الموندو ديبورتيفو أن المدير الفني لبرشلونة الآن لا يؤمن بعودة إنيستا ففي الفترة الماضية استطاع إنيستا اللعب بأداء عالي المستوى، وأجهد نفسه كثيرًا مما يضعف فرص اشتراكه أمام تشيلسي، وأكدت الصحيفة أن إنيستا يعمل بشكل يومي ليشترك في هذه المباراة، ونشر إنيستا على صفحته على تويتر أنه في كل يوم يقترب أكثر من الملعب ليشارك في هذه اللقاءات المهمة.
 القائمة الخاصة ببرشلونة سيعلن عنها يوم الثلاثاء والجميع ينتظر لآخر لحظة ليعرف هل سيشرك أم لا وفي حال عدم اشتراكه هل من الممكن أن يشترك البرازيلي باولينيو في موقعه، أم يحل ديمبلي محله فقد قدم الأخير أداءً رائعًا في الفترة الأخيرة، تلك الخيارات المتعددة تقلق مشجعي الكتالوني لما يمتلكه الإنجليزي من أدوات.


كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات