مانشستر يونايتد خارج قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا


 
أغضب الأداء العام لفريق مانشستر يونايتد مشجعيه، مانشستر يونايتد خارج قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مما جعل الانقلاب على المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أمرًا طبيعيًّا لكل الأحداث وما يجد من أحداث؛ لأن الفريق استقبل هزيمة مروعة على ملعب أولد ترافورد بهدفين مقابل هدف مما حتم خروج الفريق الإنجليزي من دوري أبطال أوروبا أمام فريق إشبيلية الأسباني، مما أثار امتعاض الكثير من مشجعي الإنجليزي وأكدوا على أن الخطة الخاصة بالبرتغالي كانت في قمة الغباء، وغياب العديد من التغييرات.
 هذا ما جعل القرعة الآن تقام بدون مانشستر يونايتد، وقبل لقاء الإياب في دوري أبطال أوروبا كانت المواجهة أمام فريق ليفربول الذي ظهر فيه أيضًا غياب التكتيك المعروف عن مانشستر يونايتد، ومما أثار غضب الجمهور استبدال بعض المراكز الخاصة باللاعبين مثل إشراك ماركوس راشفورد في الجهة اليمنى فيما يجلس إجلاس خوان ماتا على مقاعد البدلاء، وهكذا طالب الجميع برحيل المدرب البرتغالي حتى أن تصريحاته كلها جاءت بشكل غريب كأن الفريق قد خسر لكنه قام بما يقدر عليه، وأن أحدًا لا يستطيع أن يلومه على ما قدمه فهو قد استطاع العبور لمراحل متقدمة من دوري أبطال أوروبا، لكن فريق مانشستر تغيب عنه الأموال والروح.
 الحقيقة أن الروح غائبة في الأساس عند هذا المدرب الذي نزلت عليه اللعنات من المدربين الآخرين، وكذلك الجهاز وبعض اللاعبين، حتى أن فريق يوفنتوس يريد إنقاذ أنتوني مارسيال ذاك اللاعب الذي أغفل دوره المدرب البرتغالي، وكذلك ما بين جوزيه مورينيو و اللاعب زلاتان إبراهيموفيتش الذي يدعي الإصابة حتى لا يشترك في شيء مع المدرب البرتغالي.
 هل كل ذلك يجعلنا نتوقع غياب مدرب مانشستر في الفترة القادمة وإعلان استقالته في وقت قريب، وفشله في قيادة الشياطين تخرجه من منافسه الدوري الإنجليزي والحصول على اللقب، حيث تأخر عن المتصدر مانشستر سيتي بفارق 16 نقطة مما يبعده عن المنافسة في الدوري.
 كذلك الخروج من دوري أبطال أوروبا في ثمن نهائي الدوري، لم يتبق للفريق الآن إلا المنافسة على كأس الاتحاد الإنجليزي، وإن خرج الفريق عن هذا الكأس يكون خارج قائمة المنافسين الإنجليز هذا العام؛ بسبب المدير الفني الفاشل وكثرة التغييرات غير المبررة، والمطالبة بأموال هائلة بدون استغلال حقيقي لها، وكذلك الادعاء بأن الفريق قد فشل إلا أنه يستطيع كأنه شيء يختلف عن الفريق، ولا يمثله ولا يتمثل في شخصه.

مانشستر يونايتد خارج قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وانفجارات لا تنتهي

 الكثير من الانتقادات اتجهت إلى المدير الفني لفريق مانشستر جوزيه مورينيو بعد أن تلقى هزيمة غريبة من نوعها أمام فريق إشبيلية الإسباني، مما أضعف من وجود المدير الفني داخل صفوف النادي، وقد فجر نجم تشيلسي السابق ومدرب دينامو بوخارست الروماني النجم أدريان موتو مفاجأة غريبة من نوعها، حيث أكد أن معاناة إبرهيموفيتش ليست إصابة عادية، ولكنه الخلاف مع جوزيه مورينيو.
 العلاقة بين المدير الفني جوزيه مورينيو وأدريان موتو ليست على ما يرام، وهذا ما جعل مدرب الروماني ينتقد جوزيه في الكثير من التصريحات، وجعله يؤكد على سلامة إبرهيموفيتش، وأنه يدعي الإصابة لعدم الاشتراك مع الفريق، وأوضح أن مورينيو لا يريد تقديم شيئًا جديدًا للفريق الإنجليزي، وهو لا يهتم إلا بالنتائج وكذلك لا يستطيع الحصول عليها.
تصريحات ريو فرديناند الساخرة وانتقادات غير المنتهية
 في الآونة الأخيرة نشرت صحيفة ذا صن العديد من التصريحات الخاصة بأسطورة فريق مانشستر يونايتد المعتزل ريو فرديناند، حيث سخر من نجم تشيلي أليكسيس سانشيز، فهو منضم حديثًا إلى مانشستر وهو يؤدي بشكل سيء وكان هذا واضحًا أمام فريق إشبيلية، وكان انتقال أليكسيس سانشيز إلى الفريق من آرسنال في الميركاتو الشتوي الماضي، وهو لا يزال إلى الآن لا يعبر عن مستواه الحقيقي، وفي بعض الأحيان يشعر الجميع بالأسف لما يظهر عليه أليكسيس سانشيز.


كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات