Advertisements

مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ بين التاريخ ولعنة الجماهير

 لمتابعي اتش دي كورة اونلاين مباراة ريال مدريد وبايرن مينوخ بين التاريخ ولعنة الجماهير في الحقيقة شهدت المباراة عدد من التطورات متوقعة وغير متوقعة، فبعد ما قدمه ريال مدريد أمام يوفنتوس وأمام باريس سان جيرمان كان من المتوقع أن يكون التفوق المدريدي حاضرًا بشكل مختلف، لكن نتيجة مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا جاءت في مصلحة ريال مدريد انتهى ذهاب مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ بفوز الريال بهدفين مقابل هدف، وهذا غير موافق لما حدث على أرض الملعب.
 والذكاء الذي بدا عليه يوب هاينكس الرائع مع تلك الإصابات الموجودة، فقد استطاع بايرن ميونخ السيطرة على الملعب والخروج من حالة الدفاع التي تعرض لها الفريق في أول المباراة، لكن في الحقيقة أتت النتيجة لصاحب النتائج الدائمة والفوز المستمر؛ ليصبح الفريق الأول الذي يستطيع الفوز على البايرن في ملعبه بهذا العدد، فتلك المباراة أظهرت الكثير من عيوب ريال مدريد لكنه فريق يعرف طريق الوصول إلى المباراة النهائية، فقد استطاع الوصول إلى اللقب في العامين الماضيين، وفي الموسم الماضي انتهى اللقاء بنفس الشكل، حيث فاز الريال على البايرن بهدفين مقابل هدف على ملعب أليانز آرينا، واستطاع ريال مدريد الفوز على ملعبه بأربعة أهداف مقابل هدفين.
 هل يتكرر هذا التاريخ مرة أخرى؟ إن ما حدث في لقاء الذهاب مؤسف حقًا من جانب بايرن ميونخ لأن التشكيلة لم تكن مفهومة بالإضافة إلى الإصابات التي هاجمت البافاري بشكل غريب، فقد تعرض روبن إلى الإصابة في بداية المباراة، وكذلك جيروم بواتينج. وغاب عن اللقاء أرتورو فيدال ودافيد ألابا، الغيابات والإصابات كانت موجودة وكذلك الفرص فالجانب الجماعي كان رائعًا في صفوف البايرن، لكن الفردية لم يوفق فيها أحد فقد أضاع ريبيري الكثير من الفرص عبر المراوغة أو التسديد.
 على الجانب الآخر رأينا ريال مدريد بلا فرص فقط استطاع الفوز والخروج من ألمانيا، وهو فائز ليحسم الأمور على ملعبه، وما أثار الكثير من الجماهير ما حدث بعد المباراة، حيث اقتحمت جماهير بايرن ميونخ الملعب وقاموا بأعمال عدائية والظهور بعدد من اللافتات المسئية، بل إن المشجعين التفوا حول ريبيري كأنه السبب في تلك الهزيمة ولاعب خط الوسط توني كروس، وتلك الهزيمة لم تكن مستحقة في الحقيقة، لكن ما قام به المشجعون كان غريبًا؛ لأن ريبيري قدم مباراة هي الأروع.
بايرن ميونخ يحتاج إلى الكثير من التغيرات والدماء الواقفة بين اللاعبين، لكن مباراة ريبيري كانت رائعة رغم تلك الفرص الضائعة؛ لأن حظوظ الكرة بالأمس لم تكن إلى جانب البافاري وهذا ما اعتاده متابعي الكرة العالمية في مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ فمن الطبيعي أن نرى هذا الغياب الواضح في صفوف الفريق المقابل لريال مدريد، تلك الصدف نجح فيها الفريق الإسباني من قبل.
 إن المباراة النهائية تقترب الآن من الملكي بل إن فريق بايرن ميونخ سيواجه المساءلة بسبب ما حدث عقب المباراة على ملعب أليانز آرينا ينتظر الجميع تلك المباراة القادمة بين ريال مدريد وبايرن ميونخ في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا تلك المباراة التي لا بد أن يسجل فيها البافاري، كما اعتدنا دائمًا أن نرى هذا، فقد قلنا قبل المباراة أن الريال سيحرز الأهداف وهذا ما حدث، وقبل مباراة الإياب نقول أن بايرن ميونخ يستطيع التسجيل على ملعب سانتياجو برنابيو معقل الريال فهذا ما عودنا عليه كل فريق ،المتعة المستمرة تبدأ من متابعة مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ رغم الحظوظ وعدم التوفيق بالإصابات والغيابات التي تلاحق البايرن، وفي بعض المباريات كان السبب يرجع إلى الحكام.

مباراة ريال مدريد وبايرن مينوخ بين التاريخ ولعنة الجماهير بعدم التسجيل


 بعد أن فاز بايرن ميونخ على إشبيلية ظنت كل الجماهير العالمية أن الفريق الألماني قد كسر تلك العقدة المعتادة من الفرق الإسبانية، وأنه قد خرج على يد برشلونة وأتلتيكو مدريد، ومن فريق ريال مدريد في مرتين آخرهم في الموسم الماضي حيث خرجت المباراة الأولى بهذا الشكل على أليانز آرينا، ولكن النهاية على ملعب سانتياجو برنابيو لم تكن سعيدة لكل بافاري؛ لأن الريال نجح في الفوز بشكل ربما نتمتع به اليوم حينما نرى القليل من الفرص يتفوق فيها الريال ليصنع التاريخ هذا الفريق الإسباني اعتاد على هذه البطولة لكن بايرن ميونخ ليس فريق قليل أيضًا فهو بطل الدوري الألماني، مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ القادمة لا تقل أهمية عن المباراة النهائية في هذه البطولة؛ لأن الفائز في تلك المباراة هو الأقرب من حصد هذا اللقب.
 سيتم التحقيق في الحادثة المريبة التي قام بها الجماهير عقب اللقاء، والتحقيق سيكون في شهر مايو لتعرف لجنة الانضباط ما السر في اقتحام الجماهير للملعب بهذا الشكل، وما السبب في تعرض ريبيري لهذه الهجمات رغم ما قدمه على أرض الملعب من أداء ممتع طوال 90 دقيقة، لم يتوقف عن الإبداع لكن اللحظة الأخيرة وقت التسجيل غاب عن ريبيري بسبب التوفيق، فكل لاعب يقدم ما يستطيع تقديمه والتوفيق ليس بيديه، وتعرض توني كروس إلى الهجوم أيضًا، وهذا ما تحقق فيه الفيفا لمعرفة سبب تلك الافتات وتلك العدائية الغريبة على أرض البافاري.

هزيمة ريال مدريد لبايرن ميونخ بأيادي بافارية


 مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ انتهت بفوز الملكي بهدفين مقابل هدف كان اللعب الجماعي رائعًا جدًا من الجانب الألماني، وكان هذا موضحًا عبقرية هاينكس، وأنه بأقل أداء استطاع السيطرة على فريق يملك الكثير من الأوراق القوية التي تستطيع استكمال المباراة بأداء مميز، وهذا ما سيطر عليه بايرن ميونخ لكن المشكلة كانت في المنافسة الفردية، فرغم ما قدمه ريبيري لم ينجح في التسديد على المرمى ورغم المراوغة كان التمرير صعب. وليفاندوفسكي كان غائبًا حقًا، وكذلك توماس مولر لم تكن نهايته للهجمة بشكل مناسب ولا حتى خاميس رودريجيز تلك المشاكل الفردية كانت السبب في هزيمة البايرن، ولكن هل يستطيع الفريق السيطرة على هذا الأمر في المباراة القادمة على ملعب سانتياجو برنابيو هذا ما ينتظره الجميع، والمفاجآت هي سمة تلك المباريات التي تجمع بين أكبر الفرق الأوروبية.
كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات