حظوظ محمد صلاح في التتويج بالكرة الذهبية هذا العام .. ميسي وكريستيانو يتمسكان بالأمل الأخير

صلاح بالون دور



تعد جائزة الكرة الذهبية هي اللقب الأغلى والأهم لأي لاعب في العالم، والحصول عليها يمثل حلمًا كبيرًا لكل نجوم كرة القدم ويبدو أن مفهوم الكرة الذهبية بدأ يتغير كثيرًا في الفترة الأخيرة بعدما خرجت الجائزة عن سيطرة الثنائي الكبير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وذهب في العام الماضي إلى لاعب جديد لم يكن يتوقعه الكثيرين وهو النجم الكرواتي لوكا مودريتش لاعب منتخب كرواتيا وريال مدريد الإسباني بعدما ساهم بدور كبير في حصول الريال على لقب دوري أبطال أوروبا ووصل منتخب بلاده إلى مباراة نهائي كأس العالم قبل أن يخسر اللقب أمام منتخب فرنسا.

فشل كريستيانو وميسي في دوري الأبطال يربك الحسابات ..
ويبدو أن الأمر هذا العالم سيكون على نفس طريقة العام الماضي فبعد خروج برشلونة ويوفنتوس من بطولة دوري أبطال أوروبا وفشلهم في الحصول على لقب البطولة سيكون ميسي وكريستيانو خارج الحسابات في الترشحات للفوز بالبطولة العام الحالي ولكن تبقى أمامهم الفرصة قائمة ففي حال نجح ميسي في قيادة منتخب الأرجنتين إلى تحقيق لقب بطولة كوبا أمريكا سيكون هو الأقرب للفوز بالجائزة وذلك بعدما نجح في تحقيق لقب الدوري الإسباني مع برشلونة والحصول على لقب هداف الدوري الإسباني والاقتراب من الحصول على الحذاء الذهبي لأفضل هداف في القارة الأوروبية.

كريستيانو رونالدو يتمسك بالأمل الأخير ..
ونفس الأمر يتكرر مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والذي لم يفقد الأمل بعد خروج يوفنتوس من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام، حيث لا يعني هذا الأمر نهاية المطاف، ونجح الدون في قيادة فريق السيدة العجوز للتتويج بلقب بطولة الدوري الإيطالي " الكالتشيو " وحصل على لقب هداف البطولة ويحتاج نجم ريال مدريد السابق للفوز بلقب بطولة دوري الأمم الأوروبية مع البرتغال وفي حال نجح في تحقيق هذا الإنجاز سيكون مرشحًا بقوة للتتويج بالجائزة.

لقب دوري الأبطال يضع صلاح على طريق للكرة الذهبية ..
ولكن الأمر يختلف كثيرًا مع النجم الدولي المصري محمد صلاح والذي نجح في الحصول على لقب هداف الدوري الإنجليزي للعام الثاني على التوالي والوصول مع فريقه ليفربول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفي حال نجح صلاح في التتويج مع الليفر بدوري الأبطال سيكون قد حقق إنجازًا كبيرًا يضع به قدمًا على طريق الكرة الذهبية كما سيكون أمام الفرعون المصري فرصة ذهبية مع منتخب الفراعنة في بطولة كأس الأمم الأفريقية وفي حال نجح في قيادة الفراعنة للتتويج بالبطولة فإن هذا سيزيد من فرصة بنسبة كبيرة جدًا للتتويج بالجائزة.

نيمار امبابي يترقبان موقف الكبار من الكرة الذهبية ..
وأخيرًا يقف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مترقبًا للموقف حيث نجح في الحصول على لقب الدوري الفرنسي هذا الموسم مع فريقه باريس سان جيرمان وسيكون أمامه بطولة كوبا أمريكا مع منتخب البرازيل وفي حال تمكن اللاعب من قيادة السامبا للتتويج باللقب سيكون مرشحًا بقوة للكرة الذهبية إلا ان النجم الشاب امبابي سيكون متفوقًا عليه في حال قاد منتخب فرنسا للتتويج ببطولة دوري أمم أوروبا حيث سيكون مرشحًا بارزًا للقب بعد التتويج بأمم أوروبا والدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان بالإضافة إلى لقب هداف الدوري الفرنسي والذي قد يرجح كفته على نيمار.

وأخيرًا ماذا يحتاج محمد صلاح للتتويج بالكرة الذهبية ..
يحتاج النجم الدولي المصري محمد صلاح لقيادة ليفربول للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ثم تأهل الفريق لخوض مباراة السوبر الأوروبي أمام الفائز من مباراة آرسنال وتشيلسي في مباراة نهائي الدوري الأوروبي والفوز بلقب السوبر الأوروبي ثم قيادة منتخب الفراعنة للفوز ببطولة كأس أمم أفريقيا والتي ستقام في مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبلين وهنا سيكون صلاح أحد المرشحين بقوة للمنافسة على لقب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2019 فهل ينجح صلاح في دخول التاريخ وتحقيق إنجازًا غير مسبوق للكرة المصرية.
كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات